دي روسي يرفض الاستسلام

أصيب دانييلي دي روسي قائد روما بالصدمة مثل جميع مكونات ومشجعي نادي العاصمة الإيطالي جراء الخسارة المهولة التي مني بها "الذئاب" أمس في ضيافة ليفربول.. وظهر في العديد من اللقطات عندما كانت الأهداف تنهال على مرمى فريقه وهو في ذهول كبير ويرفض تصديق كل الذي كان يحدث.

دي روسي حاول بعد نهاية المباراة أن يظهر بمظهر اللاعب الواثق من نفسه ومن فريقه، ورفض رفع الراية البيضاء.. وأدلى بتصريح أكد فيه أن لا شيء انتهى كليا بعد.. وأن مباراة الإياب هي التي ستحسم التأهل للنهائي.. وقال: "ليفربول قوي مثل برشلونة.. لكننا لم ولن نستسلم بعد.. هناك مباراة أخرى تنتظرنا.. والأجواء في ملعب الأولمبيكو ستكون مشابهة للأجواء التي لعبنا فيها مباراة برشلونة.. نحن لا نستسلم ونثق في قدراتنا.. وسنخوض مباراة الإياب بكل حزم وإرادة حتى الثانية الأخيرة."

مواضيع ذات صلة