عقوبات قاسية في انتظار جماهير روما

خلص التحقيق الذي أجراه الاتحاد الأوروبي لكرة القدم حول أحداث الشغب التي عرفتها الشوارع والأحياء المحيطة بملعب "أنفيلد" حيث أقيمت يوم الثلاثاء الماضي مباراة ذهاب نصف نهائي كأس العصبة بين ليفربول الإنجليزي وضيفه روما الإيطالي.. إلى تحميل المسؤولي لجماهير روما.

وقال الاتحاد الأوروبي لكرة القدم إنه بصدد اتخاد الاجراءات اللازمة تجاه جماهير "ذئاب روما" قد تذهب إلى حد فرض الحظر عليهم لحضور المباريات.

 وكانت الأحداث التي عرفها محيط ملعب "أنفيلد" قد أسفرت عن إصابة 53 من مشجعي ليفربول بعضهم في حالة حرجة بسبب الطعن الذي تعرضوا له بواسطة أدوات حادة.

وينتظر أن يتم منع العديد من جماهير روما للسفر إلى ليفربول لمساندة فريقهم في مباراة الإياب يوم الأربعاء المقبل.

مواضيع ذات صلة