بايرن ينتظر "نهوض" ليفاندوفسكي

"لم نر (روبرت) ليفاندوفسكي!"... عبارة أوردتها وسائل إعلام ألمانية الأسبوع الماضي، أضحت جزءا من الضغوط على المهاجم البولندي بعد ذهاب الدور نصف النهائي لدوري أبطال أوروبا في كرة القدم ضد ريال مدريد، وحافزا لرد اعتبار المفتاح الهجومي للنادي البافاري، بايرن، ومدربه يوب هاينكس الذي دافع عنه. 

الأربعاء، خسر بايرن أمام حامل اللقب في الموسمين الماضيين 1-2 في ميونيخ، ويستعد لمهمة صعبة الثلاثاء على ملعب سانتياغو برنابيو، يأمل خلالها في ان يقدم ليفاندوفسكي (29 عاما) أكثر من الأسبوع الماضي.

أسف النجم السابق للنادي البافاري، الفرنسي بيكسنتي ليزارازو، لأنه "بالنسبة الى لاعب بمؤهلاته، فإنه (ليفاندوفسكي) لم يقم بما فيه الكفاية في مباراة الذهاب"، وذلك في مقابلة مع مجلة "كيكر" الالمانية الاثنين.

أضاف النجم الدولي السابق "هذا النوع من اللاعبين يجب ان يصنع الفارق في المباريات الكبيرة (...)، انظروا الى (المصري محمد) صلاح في ليفربول. يمكن لهؤلاء اللاعبين ان يحسموا المباريات".

من جهته، سأل ديتمار هامان اللاعب السابق لبايرن وليفربول، والذي يعمل حاليا كمحلل لشبكة "سكاي" الرياضية، "أين كان روبرت ليفاندوفسكي؟"، وذلك بعد مباراة الذهاب، مضيفا "أجل هو هنا في المقدمة لتسجيل الأهداف، لكن ليس فقط ضد دورتموند او ليفركوزن".
                  
"انهض!"                  

وأفردت "كيكر" الاثنين عشية مباراة الاياب في مدريد صفحتين عن ليفاندوفسكي وعنونت "انهض ايها الرجل الصغير!"، مرفقة ذلك بصورة للاعب على أرض الملعب متكئا على يده اليمنى.

ولا تبدو الارقام الاخيرة لليفاندفوسكي مشجعة: فهو لم يسجل أي هدف في آخر أربع مباريات في دوري أبطال أوروبا، وأهدر فرصتين كبيرتين في مباراة الذهاب.
وتدفع هذه الأرقام الى المقارنة في التفاوت بين أداء ليفاندوفسكي محليا وأوروبيا.
ويقول مسؤول الرياضة في موقع "تي-أونلاين" فلوريان فيشرت "88 هدفا في آخر 93 مباراة في البوندسليغا، هذا رقم كبير. لكن في المباريات الأوروبية؟ لم يسجل في آخر ثلاثة أعوام سوى هدفين بعد الدور ربع النهائي، أحدهما من ركلة جزاء. (البرتغالي كريستيانو) رونالدو سجل 16".

وكانت مجلة "سبورت بيلد" الواسعة الانتشار أكثر حدة بحق اللاعب، مشككة بولائه لناديه بعد التقارير المستمرة عن رغبته بالانتقال الى ريال. واعتبرت ان ليفاندوفسكي "يظهر حاليا عدم رغبة (في اللعب والتسجيل) ما يثير اشمئزاز الفريق والجماهير".

أضافت "هل لأنه لا يريد ان يصبح بطلا مع بايرن مثل (الهولندي اريين) روبن و(الفرنسي فرانك) ريبيري؟ يتعين على ليفاندوفسكي ببساطة ان يظهر الثلاثاء لماذا يدفع له بايرن اكثر من مليون يورو شهريا: تسجيل الاهداف".
                  
محط الأنظار                  

بحسب هيكو اوستندورب، مسؤول قسم كرة القدم في موقع "سبورت باتزر"، فإن "حلم ليفاندوفسكي باللعب في ريال مدريد هو حق له (...) ولكن أليس هو من وقع عقدا مع بايرن حتى 2021؟".

بعد مباراة الذهاب، تحدث المخضرم هاينكس بشكل منفرد الى ليفاندوفسكي، الا انه أمام عدسات الكاميرات والصحافيين دافع عنه بقوة، وقال "بالنسبة إلي، ليفاندوفسكي لاعب من طراز عالمي. أتظنون انني سأتركه جانبا (على مقاعد البدلاء) في مدريد؟"، وذلك ردا على سؤال عن احتمال مشاركة المهاجم الاخر ساندرو فاغنر أساسيا الثلاثاء.

ولا يرى المدرب البالغ من العمر 72 عاما ان مهاجمه قدم مباراة سيئة "لو نجح روبرت بتسجيل هدف التعادل 2-2، أو هدف التقدم 2-صفر برأسه، أعتقد ان أداءه كان سيكون موضع تقدير بشكل مختلف جدا".

وتابع "هذا هو الحال دائما بالنسبة الى المهاجمين، ويجب ان يتقبلوا ذلك".

واعتبر الالماني كريستوف ميتزلدر لاعب ريال مدريد السابق (2007-2010) بدوره ان البولندي سيكون محط الانظار "من الواضح ان كل الانظار ستكون موجهة اليه. لتحويل خسارة 1-2 في نصف نهائي دوري الابطال في برنابيو، فان بايرن في حاجة الى ليفاندوفسكي" بأفضل حالاته.

وسبق لليفاندوفسكي ان احتفل على طريقته بتسجيله أربعة أهداف تاريخية في مرمى ريال مدريد ليقود فريقه آنذاك بوروسيا دورتموند الى النهائي عام 2013. وخسر دورتموند النهائي أمام بايرن 1-2، في العام الذي شهد تتويج بايرن بقيادة هاينكس، بثلاثية تاريخية بعد الدوري والكأس المحليين.          

مواضيع ذات صلة