عرض عن ملف المغرب 2026 ببروكسيل يحظى بإعجاب صحفيي العالم

تميزت أشغال المؤتمر 81 للاتحاد الدولي للصحافة الرياضية، التي احتضنتها بروكسيل، عاصمة بلجيكا، من 7 إلى 9 ماي الجاري، بتقديم البلدان المرشحة لاستضافة كأس العالم لكرة القدم لسنة 2026 عروضا أمام أزيد من 200 صحفي من مختلف بلدان المعمور، ودراسة جملة من القضايا المهنية ومنها المشاكل المتصلة بصناعة الصحافة الرياضية. 

فلأول مرة التقت البلدان المتنافسة على تنظيم مونديال 2026، تحت سقف قاعة المؤتمرات بفندق "بلازا " ببروكسيل في امتحان شفوي قبل اليوم الموعود ( 1يونيو ) حيث دافع المغرب من جهة والولايات المتحدة وكندا والمكسكيك من جهة ثانية، عن ملفي ترشيحهما، مبرزين مؤهلاتهما على مستويات عدة، مع سعي كل طرف إلى إقناع المؤتمرين بقوة ملفه وأحقيته بتنظيم المونديال.       

وكان العرض المتميز الذي، قدمه هشام العمراني، المدير العام للجنة دعم ترشيح المغرب لتنظيم مونديال 2026، محل إشادة وتنويه من قبل جل المشاركين في المؤتمر .
وعدد العمراني المؤهلات التي يتوفر عليها المغرب والتي تعزز حظوظه في كسب هذا الرهان والانعكاسات المختلفة للترشيح المغربي، مستخلصا أن الأمر يتعلق ب"طموح قارة بأكملها تحظى بدعم واسع عبر العالم".
وقال إن الترشيح المغربي سيستفيد منه جميع الفاعلين الأساسيين في رياضة كرة القدم، مؤكدا أن الطموح المغربي "يستند على رؤية واضحة تعد بكأس عالم مبهرة تحتفي بلعب راق وتبرز قيم التسامح والانفتاح واحترام الآخر، وتشكل تجربة إنسانية غير مسبوقة وتخلف للشباب المغربي والإفريقي إرثا مستداما".
كما توقف العمراني عند "التطور المتنامي والإيجابي الذي تشهده المملكة على المستويات الاقتصادية والاجتماعية والبنيات التحتية التي تتوفر عليها، وكذا قربها الجغرافي من أوروبا، وشغف المغاربة بكرة القدم ".
من جانبه، قال كمال الحلو، عضو لجنة دعم ترشيح المغرب 2026 إن كأس العالم بالمملكة "ليست حدثا رياضيا فحسب بل ستعطي لكرة القدم بعدها الإنساني الذي يعد أكثر أهمية من البعد الاقتصادي.

وقال إن الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) مدعو إلى "الاستجابة لآمال وتطلعات الملايين من الأشخاص الذين ساهموا في إثراء كرة القدم ويتعلق الأمر بالأفارقة وممثلهم المغرب."

وقدم العرض حول الملف الثلاثي المشترك الذي يتنافس مع المغرب على احتضان مونديال 2026 كل من كارلوس كوريديرو، رئيس الاتحاد الأمريكي لكرة القدم، وداسيو مارتا، رئيس الاتحاد المكسيكي وبيتر مونتوبولي، الكاتب العام للاتحاد الكندي. 

وكان الملتمس المقدم إلى البرلمان الأوروبي والمتعلق بالحق  في النفاذ إلى المعلومة من مصدرها والعقبات المتزايدة التي تعترض الصحفيين الرياضيين في صناعة المنتوج الرياضي، التي تعيش حالة تغيير مستمر، موضوعًا رئيسيًا في مؤتمر بروكسيل.

وسلط المسؤول عن الإعلام في " الفيفا" هانز هولتمان، الضوء على الجوانب التنظيمية للتغطية الصحفية في كأس العالم وحقوق النقل التلفزي   والتسهيلات التي يمكن أن يستفيد منها الصحفيون المعتمدون  للقيام بمهمتهم على أكمل وجه في المونديال الروسي،مشيرا إلى أن مجموع الصحفيين والمصوريين الذي سيتولون تغطية المونديال يقدر بنحو 15000 منهم 3500 من الصحافة المكتوبة.
وتميزت أشغال المؤتمر أيضا بعقد ثلاث موائد مستديرة، الأولى حول الصحافة الإلكترونية ورهانات المستقبل نشطها رئيسا تحريري صحيفتي "ماركا" الإسبانية خوان إيغناسيو كاياردو و" لكيب" الفرنسية جان بابتيس ريني، وجياني ميرلو، رئيس الاتحاد الدولي للصحافة الرياضية، عن جريدة "لاغازيطا ديلو سبورت" الإيطالية".
أما المائدة المستديرة الثانية في موضوع "النفاذ إلى المصادر: ملتمس للبرلمان الأوروبي"  فقد أثثها جان بول سافات عضو المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي للصحافة الرياضة ودافيد نيرت نائب رئيس الجمعية البلجيكية للصحافة الرياضية.
 
وتولت جان بيرس عن مؤسسة "بيرس" الدولية للاستشارة والإعلام وأنطوني إدغار المسؤول عن الصحافة والإعلام باللجنة الأولمبية الدولية تنشيط الندوة الثالثة حول " مستقبل الصحافة الرقمية وتطور مفهوم المنطقة المختلطة والولوج إلى مصادر المعلومة في الملعب".
 
وكان قد تم في حفل افتتاح المؤتمر تكريم الريكبي الإفريقي من خلال عقد شراكة مع  مجموعة " أبو " وجمعية الريكبي الإفريقي " (الكونفدرالية الافريقية لريكبي سابقا) التي يرأسها المغربي عبد العزيز بوكجة بهدف النهوض بهذه الرياضة وتكوين صحافيين متخصصين وتنظيم تظاهرات لتشجيع ممارسة هذه الرياضة بالقارة السمراء.

وخلال اجتماع فرع الاتحاد الدولي للصحافة الرياضية بإفريقيا برئاسة النيجيري ميتشيل أوبي تم انتخاب أربعة أعضاء جدد بالمكتب التنفيذي وهم الجزائري نديم بسول والتونسي محمد فليس (عن المصورين) والبروندية ليليان نشيريمانا والأوغندية ريتا أليغوما.

يذكر أن الزميلين مراد المتوكل، عضو المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي للصحافة الرياضية، ومحمد بن الشريف، مثلا الجمعية المغربية للصحافة الرياضية في مؤتمر بروكسيل، علما بأن المؤتمر 82 سينعقد السنة المقبلة بلوزان السويسرية.

مواضيع ذات صلة