رونار: الكعبي ثعلب والناس يقسون على بلهندة

عاد الناخب الوطني هيرفي رونار ليكرر بأن الإنتصار في المباراة الودية على حساب سلوفاكيا بهدفين لواحد بملعب جنيف بسويسرا، ليس مهما بقدر مايهم تجهيز منتخب قوي ومتماسك لنهائيات كأس العالم بروسيا، مشددا أنه حاول منح الفرصة للاعبي المنتخب المغربي للعب بحرية، للخروج من ضغط التداريب اليومية التي باشروها منذ أيام.
وعبر رونار عن إرتياحه لمرود العناصر الوطنية، مؤكدا بأن المنتخب المغربي تحصل على عدة فرص في الشوط الأول، قبل تسجيل سلوفاكيا لهدفها الأول،ورغم ذلك واصلت العناصر الوطنية حضورها الجيد وثقتها في نفسها، وهددت مرمى الحارس السلوفاكي وبخاصة عن طريق حكيم زياش، وفي هذا الصدد تحدث قائلا:" تحصلنا على عدة فرص قبل تسجيل سلوفاكيا للهدف الرائع الذي جاء بتسديدة قوية، لكننا لم نتأثر وواصلنا اللعب بشكل جيد، وخلقنا عدة محاولات سواء عبر البناء من العمق أو بالإعتماد على التسديد القوي مثلما فعل زياش  أكثر من مرة" .
وهنأ رونار لاعبه أيوب الكعبي الذي أقحمه في المباراة وسجل هدفا من ضربة رأسية، وتحدث حوله قائلا:" هنيئا لأيوب الكعبي، إنه ثعلب في منطقة العمليات كان في النقطة التي كان عليه أن يتواجد فيها، مثل هذه الأمور لايتم الإشتغال عليها كثيرا، إنهاء عطاء يتوفر عليه البعض، وهذا مهم بالنسبة للفريق".
وتابع رونار بأنه لم يضع أي علامات إستفهام بخصوص أداء لاعبيه، كاشفا بأنه حاول وضع الجميع تحت الضغط وقال:" بعضهم لم يكن يتوقع أن يكون ضمن اللاعبين 11 الذين سأبدأ بهم، لكن عندما تكون مدربا دائما تقوم ببعض الأشياء كإضافة، أظن بأن المنافسة ستحتدم على بعض المراكز، لكن تعرفون بنسبة 95 في المائة التشكيلة التي أعتمد عليها ولن تكون هناك العديد من المفاجأت".
وعن يونس بلهندة الذي سجل الهدف الثاني للمنتخب المغربي أمام سلوفاكيا، عاد رونار ليدافع عنه وتحدث قائلا:" بلهندة قام بالعديد من المباريات الجيدة مع المنتخب المغربي ونسيتم ذلك،الناس يقسون عليه كثيرا ، يقولون يضيع الكثير من الكرات، نعم يقوم بذلك لكني أقولها له، نحن هنا من أجل الإشتغال بهدوء ولايجب ان نقلق مثل المشجعين، هذا شغلنا يجب أن نقوم به وغير ذلك لن يكون عندنا عمل".

 

مواضيع ذات صلة