اعتراف إنييستا لم يأت ليرمي المنتخب الوطني بالورد

"لم أكن أتخيل أن يوجد منتخب عربي قوي بمثل قوة المغرب".. هكذا أعلنها مدوية وبكل صدق النجم الإسباني أندريس إنييستا بعد نهاية المبارة أسود الأطلس أمام منتخب إسبانيا يوم الاثنين الماضي في الجولة الثالثة من منافسات المجموعة المونديالية الثانية.. وهي المباراة التي انتهت بالتعادل (2-2)

فقد اعترف إنييستا بقوة الأسود وهو الذي راكم سنوات عديدة من المباريات القوية أمام أقوى منتخبات العالم.. ولو لم يكن إنييستا قد استشعر بقوة الأسود عندما عانى مع منتخب بلاده من أجل الحصول على التعادل على الأقل ما قاله تصريحه.. وما كان ليعترف بقوة الأسود

اعتراف إنييستا لم يأت ليرمي منتخبنا بالورد.. ولم يطلقه من أجل سواد عيوننا.. لكنها الحقيقة التي ستظل موشومة في ذاكرة التاريخ.. فالأسود كانوا أفضل بكثير من منتخب إسبانيا.. ومن منتخب البرتغال.. وأيضا من منتخب إيران.. فلكهم كانوا أقل منا لكن ساعدهم الحظ الذي خدلنا.. نعم الحظ.. هذه "الخلطة" السحرية التي تستعصي على الفهم!!

مواضيع ذات صلة