طاراغونا 2018.. سفيان البقالي: تفوقت بسهولة وتوقيتي ليس سيئا

يونس الصالحي: حسمت السباق بفضل سرعتي النهائية 

أعرب البطل المغربي سفيان البقالي، المتوج بالذهب في النسخة 18 من ألعاب البحر الأبيض المتوسط، المقامة حاليا في طاراغونا الإسبانية، عن سعادته بعدما دخل في الصف الأول، في سباق 3000 متر موانع، وكشف بأنه جد فخور بصعوده ل" البوديوم" وإهدائه ميدالية أدخلت البهجة والسرور على الوفد المغربي، شأنه في ذلك شأن مواطنه يونس الصالحي الذي حقق  بدوره ميدالية ذهبية في سباق 5000 متر.
البقالي وصيف بطل  العالم في لندن الإنجليزية،والذي قطع السباق في 8 دقائق،26 ثانية و14 جزء من المائة،كشف في حديثه لممثلي وسائل الإعلام المغربية، التي تغطي ألعاب البحر الأبيض المتوسط، بأنه إستعد جيدا للمنافسة بمدينة إفران، وجاء لطاراغونا بنية تحقيق ميدالية ذهبية، إستعدادا لتكرار الإنجاز، في ملتقى  محمد السادس الدولي لألعاب القوى .
وتحدث البطل المغربي البقالي قائلا:" خضت أول سباق لي هذا الموسم، تفوقت بسهولة، وذلك بتحقيق توقيت  ليس سيئا" وأضاف " انا سعيد بهذا الإنجاز لأنه جاء ليكافئء المجهودات التي أبذلها في التداريب".
من جانبه تحدث مدرب سفيان البقالي، الإطار الوطني كريم تلمساني، وأوضح بأنه مقتنع بالمرود الذي قدمه البطل المغربي، في سباق تكتيكي بإمتياز، وأكد بأن خبرة سفيان ساعدته على التفوق، لحصد الذهب الذي سيرفع من معنوياته للمواصلة في درب التألق.
إلى ذلك تحدث البطل المغربي الأخر يوسن الصالحي، وعبرعن إعتزازه، بالميدالية الذهبية التي حققها، وقال:"كان سباقا تكتيكيا بإمتياز،تمنت من الفوز في الأمتار الأخيرة، بفضل سرعتي النهائية، أنا سعيد بإهداء المغرب ميدالية ذهبية".

مواضيع ذات صلة