مستور في ورطة بعد طرده من أسوار ميلان

لم يعد هاشم مستور محسوبا على نادي ميلان الإيطالي، بعدما تخلص منه الفريق رسميا عقب إنتهاء العقد ورفضه التجديد معه.
مستور وجد نفسه في عطالة دون فريق أو كفيل، والورطة غياب أي عرض أو إتصال حتى من الدرجات السفلى بإيطاليا، فلا أحد تقدم لخطب وده رغم تحرره ومجانية ضمه، ومستقبله غامض وأسهمه في الحضيض ومشواره إنتهى قبل أن يبدأ.

 

مواضيع ذات صلة