طاليب: لا بديل عن الإنتصار أمام السطيف

أكد عبد الرحيم طاليب مدرب الدفاع الحسني الجديدي أن فريقه جاهز لمباراة وفاق سطيف، خاصة وأنه خضع لأزيد من خمسة أسابيع لتداريب مكثفة صباح مساء في أجواء يسودها الإنضباط وروح المسؤولية، وأضاف مروض الفرسان في تصريح لصحيفة «المنتخب» أن هذه الفترة كانت كافية لإستعادة الطراوة البدنية واللياقة التنافسية للفريق الدكالي الذي يدرك لاعبوه حجم المسؤولية الملقاة على عاتقهم، وكلهم طموح وحماس لتقديم مباراة كبيرة بالجزائر والعودة بنتيجة إيجابية، لاسيما وأن الدفاع يعتبر سفيرا للكرة المغربية في هذا الإستحقاق القاري، وأردف طاليب قائلا: «صحيح، أننا ضيعنا نقاطا مهمة في اللقاءين السابقين، لكن مازلنا نؤمن بحظوظنا كاملة لتدارك ما فات وحجز بطاقة العبور إذا ما أحسنا استغلال الأربعة جولات المتبقية، خاصة مع قدوم لاعبين متمرسين سيقدمون لنا الإضافة المرجوة أمثال الحارس اليوسفي، لكرو وقرناص، صحيح أننا لم نخض مباريات إعدادية كثيرة لأسباب خارجة عن إرادتنا، لكن هذه الوديات وعلى قلتها كانت مفيدة، وشكلت مقياسا حقيقيا للمجموعة الجديدية لقياس قدراتها التنافسية ومدى جاهزيتها من الناحية البدنية لمباراة الوفاق».
 وأكد المدرب الجديدي أنه جمع بعض المعلومات عن الفريق الجزائري الذي غير جلده بنسبة مائوية كبيرة، بقدوم الإطار الوطني رشيد الطوسي، وانتدابه لثمانية لاعبين جدد ومتمرسين ألحق بعضهم باللائحة الإفريقية، مضيفا أن هذه المتغيرات البشرية والتقنية ستفرض على الوفاق تغيير منظومته التكتيكية، وهو معطى - يضيف طاليب - سيستغله الدفاع لصالحه لتحقيق نتيجة إيجابية، وأقر الربان الدكالي بصعوبة مباراة وفاق سطيف التي لا خيار فيها لفريقه سوى تحقيق الانتصار، لإنعاش آماله في التأهل، مؤكدا أنه يحترم الفريق المنافس، لكنه بالمقابل يثق كثيرا في إمكانيات لاعبي الدفاع الذين استأنسوا على حد تعبيره بالأجواء الإفريقية، كما ألمح إلى أنه سيسخر كل الأسلحة الهجومية الممكنة للظفر بالنقاط الثلاث التي لا بديل عنها بالنسبة للفريق الجديدي لمواصلة مغامرته في مسابقة «التشومبيونز ليغ» الإفريقية.

 

مواضيع ذات صلة