الحسيمة تستنجد بلاعبي الأمل لسد الفراغ وتجنب الاحراج

يواصل فريق شباب الريف الحسيمي استعداداته المحتشمة بملعب ميرادور بمدينة الحسيمة استعدادا للموسم الجديد.
غاب عن الحصص التدريبية لشباب الريف الحسيمي مجموعة من اللاعبين الباقين من تشكيلة الموسم الماضي احتجاجا على تعامل مكتب النادي مع مستحقاتهم، حيث رفضوا الالتحاق بالتداريب الى حين تسديد مستحقاتهم المالية ومنح الفوز العالقة منذ الموسم الأخير.
وأمام هذا الوضع لجأ المكتب المسير لشباب الريف الحسيمي لملء الفراغ الحاصل بدعوة لاعبي الأمل رفقة بعض ابناء المنطقة بالفريق الأول لبدء الاستعدادات تفاديا للاحراج خاصة أن الفريق الحسيمي كان من بين الفرق المتأخرة في انطلاق معسكرها. 
ويقود استعدادات الحسيمة المدرب سيمون واعلي ومساعده ادريس بولحجل، رفقة الطاقم الطبي في غياب مدرب الحراس الذي هو الاخر يعاني مشكل عدم توصله بمستحقاته  المالية.
ويعيش الشارع الرياضي الحسيمي حالة من السخط على ما آل اليه الفريق الحسيمي في الفترات الأخيرة ويواصل مطالبة الرئيس الحالي عبد الاله الحتاش بتقديم الاستقالة والتنحي عن منصبه ان كان غير قادر على تسيير الفريق بشكل احترافي وترك المنصب لمن يستحق وله دراية كافية بالتسيير الرياضي، وما الانطلاقة البطيئة التي يسير فيها هذا الموسم من حيث الانتدابات والمعسكرات لاشارات واضحة أن الفريق الحسيمي سيعاني كثيرا خلال دورات البطولة خاصة من الناحية الذهنية والبدنية.
ويبقى السؤال المطروح بكثرة، هل سيواصل الحتاش عبد الاله في سياسته بتجاهل الجميع جمهورا وصحافة ويقوم الفريق كما لو كان في ملكيته أم انه سيستجيب لنداءات الشارع ويعلن استقالته في جمع عام استثنائي.

 

مواضيع ذات صلة