هذا ما قام به الكعبي مباشرة بعد وصوله إلى الصين

مباشرة بعد وصوله الأربعاء الماضي إلى الصين للإنضمام إلى فريقه الصيني هيبي فورتين ، عبر الدولي المغربي أيوب الكعبي عن سعادته الغامرة في أن يشرك بسرعة في تفاصيل البطولة الصينية رغم وصوله المتأخر ولكنه لا يعير اهتماما إلا لمساره الجديد وطموحات فريقه مؤكدا أن قدومه أصلا كان من أجل منح الفريق دفئه الهجومي وسيكون أهلا للثقة التي وضعها فيه كل مكونات الفريق "  أنا سعيد للغاية بقدومي للفريق آملا أن أدخل بسرعة في تفاصيل اللعب مع الفريق لأني أحوج إلى معانقة المرمى ، وما أتيت إلا لذلك في مساري الإحترافي الجديد . " 
وكان الكعبي قد حظي باستقبال رائع من لدن أعضاء الفريق بعد وصوله إلى الصين كما حظي باستقبال إعلامي هام شدد من خلاله على التواصل رغم صعوبة التواصل اللغوي .

 

مواضيع ذات صلة