الصبار خارج الرجاء نهائيا

في المرة الأولى تم استبعاده ليلعب معارا لفريق الكوكب ثم عاد و لم يقنع الامر الذي جعل غاريدو يطالب بتسريحه.
وليد الصبار و زكرياء الهلالي خارج النسور الخضر إذ أن الهلالي لم يلعب سوى مباريات قليلة و امضى البقية مصابا.
ورغم أن الرجاء يعاني خصاصا بشريا الا أن غاريدو مصر على الاعتماد على الشبان و التخلي عن العناصر التي لا دور و لا تأثير لها داخل الفريق.

مواضيع ذات صلة