لماذا اعتمد الهلال على بنشرقي في ودية فورتونا رغم استبعاده؟

غريب أمر مدرب الهلال جورج جيسوس فهو يريد أشرف بنشرقي وفي نفس الوقت لا يريده!!

فبعدما حدد خمسة محترفين "الأجانب" الذين سيخوض بهم البطولة العربية للأندية والتي تنص قوانينها على اعتماد كل فريق على خمسة أجانب فقط.. وهم: العماني علي الحبسي والإسباني ألبيرطو بوتيا والبرازيلي كارلوس إدواردو والسوري عمر خربين والبيروفي أندري كاريلو.. ومنح الضوء الأخضر لإدارة الفريق بالبحث عن ثلاثة محترفين أجانب آخرين ليكمل بهم عقد محترفي الفريق وفق قوانين الدوري السعودي للمحترفين التي تنص على أن لكل فريق الحق في التعاقد مع 8 محترفين كحد أقصى.. وذلك بعدما سرح الأرجنتيني سيروتي إزيكيل ويتجه لتسريح الفينزويلي غيلمان ريفاس أيضا.. أبقى مدرب الهلال على بنشرقي ضمن صفوف فريقه بمعسكره النمساوي.

والأكثر من ذلك أن جورج جيسوس أشرك بنشرقي في المباراة الودية الإعدادية التي خاضها الهلال أمس أمام الفريق الألماني فورتونا دوسلدورف والتي خسرها الفريق السعودي بنتيجة 0 – 2.

بنشرقي شارك خلال الشوط الثاني بأكمله وكان ضمن قائمة الـ21 لاعبا التي خاض بها المدرب جيسوس المباراة.. وهي المباراة الثالثة التي يشارك فيها بنشرقي ضمن هذا المعسكر الإعدادي بعد مواجهة كل من رابيد النمساوي ورادوملي السلوفيني.

بالتأكيد سيتساءل كثيرون لماذا يعتمد مدرب الهلال على بنشرقي في مبارياته الودية ضمن معسكره النمساوي وهو الذي شطب على اسمه من لائحة الفريق التس سيخوض بها البطولة العربية للأندية؟. ولماذا يبقي جيسوس على المحترف المغربي وهو يبحث عن ثلاثة محترفين آخرين ليكمل بهم عدد "الثمانية" المطلوبين في الفريق؟ وهل يسعى مدرب الهلال لعدم التسرع بخصوص الحكم على قدرات بنشرقي ويمنحه مزيدا من الوقت؟

المباراة الودية القادمة التي سيخوضها الهلال يوم الأحد 29 يوليوز القادم في معسكره النمساوي قد تمنحنا بعض الإجابة.

مواضيع ذات صلة