بنعطية يظهر مع اليوفي في مباراة بنفيكا

نجح يوفنتوس الإيطالي في الفوز على بنفيكا البرتغالي، بضربات الترجيح (4-2)، بعد انتهاء المباراة في شوطيها الأصليين بالتعادل الإيجابي، بهدف لمثله، وذلك ضمن منافسات كأس الأبطال الدولية.
وعلى ملعب (ريد بول أرينا) بولاية نيوجيرسي الأمريكية، افتتح الفريق البرتغالي باب التسجيل في الدقيقة 65، بقدم المدافع الإسباني الأعسر أليكس غريمالدو، بطريقة رائعة من ضربة حرة لعبها بإتقان، من فوق الحائط البشري، لتسكن أقصى الزاوية اليسرى للحارس الشاب، ماتيا بيرين.
وانتظر "البيانكونيري" حتى قبل صافرة النهاية بست دقائق، ليعدل الكفة بطريقة رائعة أيضا، بقدم لاعب الوسط الشاب لوكا كليمينزا، الذي أطلق تسديدة يسارية، ذهبت في أقصى الزاوية اليمنى لمرمى بنفيكا، وكانت المباراة قد شهدت دخول الدولي المغربي وعميد أسود الأطلس المهدي بنعطية، في حين غاب الأسطورة رونالدو الذي انتقل لصفوف اليوفي قادما من ريال مدريد.
ولجأ الفريقان لضربات الترجيح لحسم الفائز، ليتمكن لاعبو يوفنتوس من إنهاء الأمور لصالحهم، بنتيجة (4-2).
وبذلك، رفع يوفنتوس رصيده لـ4 نقاط، في المركز الرابع مؤقتا، فيما يحتل "النسور" المركز السادس، برصيد 3 نقاط.
وتتبقى مباراة وحيدة لليوفي في البطولة، ستكون أمام ريال مدريد الإسباني، يوم 5 غشت المقبل، على ملعب (فيديكس فيلد)، بينما سيلعب بنفيكا داخل أراضيه، أمام أولمبيك ليون الفرنسي، الأربعاء المقبل، على ملعب (ألغار في) بمدينة فارو البرتغالية.

مواضيع ذات صلة