طاليب يؤكد حاجة الدفاع إلى لاعبين جديدين

كشفت المباراتان الاخيرتان اللتان خاضهما الدفاع الحسني الجديدي أمام وفاق سطيف الجزائري برسم منافسات دور المجموعات لعصبة الأبطال الإفريقية، عن محدودية الرصيد البشري للنادي، والذي يبدو انه غير قادر على تلبية متطلبات الطاقم التقني، والمنافسة على عدة واجهات خلال الموسم الكروي المقبل.
وخرج مروض فرسان دكالة عبد الرحيم طاليب عن صمته عندما اعترف أمام رجال الصحافة عقب تعادل فريقه أمام الفريق الجزائري الذي قلص من حظوظه في التأهل إلى دور الربع، أن هاته المسابقة القارية كانت بالنسبة له مقياسا حقيقيا للحكم على مستوى المجموعة الجديدية، مشيرا في ذات الوقت إلى أنه توصل إلى حاجة الفريق لانتدابات جديدة، حددها في لاعبين متمرسين على الأقل في مراكز محددة تشكو من الخصاص، مما يعني أوتوماتيكيا عدم اقتناعه من بعض اللاعبين الذين كانوا يشكلون إلى عهد قريب الثوابت الأساسية للفريق الجديدي، كما أن ضعف أداء المهاجم النيجيري أونطوني أوبوطو في مباراتي سطيف، أحرج كثيرا المسؤولين أمام الجماهير الدكالية، خاصة وأن الكل راهن على الهداف السابق لنادي لوبي سطارز، لتعويض المهاجم حميد أحداد إلى نادي الزمالك المصري.   
وحسب بعض المصادر، فقد فتح مسؤولو الدفاع قنوات التفاوض مع بعض اللاعبين، امثال زهير المترجي، وياسين الذهبي لضمهم إلى صفوف الفريق الجديدي خلال مرحلة الانتقالات الصيفية الحالية.

 

مواضيع ذات صلة