غضب جماهير ومسؤولي المولودية

عبرت جماهير مولودية وجدة من خلال تدويناتها على مواقع التواصل الإجتماعي عن غضبها من رفض السلطات الأمنية الترخيص لسندباد الشرق لخوض مبارياته القادمة بالملعب البلدي، حيث أن ملعبه الرسمي المركب الشرفي يخضع لإصلاحات تهم كل المرافق الضرورية.
وعبر مسؤولو الفريق الوجدي عن امتعاضهم من قرار السلطات الأمنية لمدينة وجدة والتي عللت رفضها لدواعي أمنية، وهو ما لم يقتنع به جماهير والمكتب المسير، نظرا لأن المدينة تنعم بالأمن.
وكان المكتب المسير للمولودية برئاسة محمد هوار قد قام بإشعار السلطات المدنية بإغلاق المركب الشرفي، وبعث بطلب في الموضوع لاستغلال الملعب البلدي والذي وافقت عليه السلطات، قبل أن تمتنع المصالح الأمنية باستغلال الملعب بسبب سلامة الجماهير.
وفي حال ما إذا تشبتت السلطات الأمنية بقرار المنع، فإن على مكتب المولودية البحث عن ملعب جديد لاحتضان مباريات الفريق القادمة.

 

مواضيع ذات صلة