معسكر ناجح للحسنية وغاموندي إحتفظ بهؤلاء

عاد حسنية أكادير إلى مدينته بعدما أنهى الفترة الثانية من تحضيراته للموسم الجديد، حيث أمضى هذه الفترة بمدينة الدارالبيضاء، حيث أقام فيها معسكرا دام لـ 15 يوما وبالضبط بمنطقة بوسكورة تحت قيادة المدرب الأرجنتيني ميغيل غاموندي.
وخلال هذا المعسكر الذي شهد تداريب مكثفة لتجهيز اللاعبين لبطولة موسم 2018 ــ 1019، أجرى الفريق بعض المباريات الإعدادية بدأها أمام النادي السالمي ثم الراسينغ البيضاوي وختمها بمواجهة ممثل الهواة النسمة السطاتية.   
ووقف الطاقم التقني خلال معسكر بوسكورة على تطور مستوى اللاعبين خاصة الجدد منهم، حيث إقتنع ببعض اللاعبين من بينهم لاعبين في مقتبل العمر الكروي كالحارس إسماعيل قاموم وسعد مرسلي وكريم أيت محمد "17 سنة" والذي يلعب بمنتخب الوطني لأقل من 18 سنة، ثم عماد الكيماوي وعبد الكريم باعدي والبلالي النعمة، وهؤلاء ينتمون لفريق الأمل.
بينما إستغنى غاموندي على مجموعة من العناصر التي لم يقتنع بمستواها.

 

مواضيع ذات صلة