الإيجابي والسلبي للكعبي في بداياته بالصين

سجل اليوم نادي هيبي فورتون الصيني الذي انضم إليه مؤخرا الدولي المغربي أيوب الكعبي، خسارة جديدة، عندما سقط بميدانه أمام تيانجين تيدا بهدفين لهدف.
ولم يتمكن الفريق الصيني من الحفاظ على السبق الذي أنهى به الجولة الأولى، بهدف الدولي المغربي أيوب الكعبي الذي وقع الهدف الثاني له منذ حضوره للبطولة الصينية من نقطة الجزاء على طريقة بانينكا، إذ تمكن تيانجين من توقيع هدفين في الجولة الثانية. 
وخاض أيوب الكعبي منذ انضمامه لهيبي فورتون أربع مباريات، الأولى لعبها كبديل وظل خلالها ملازما لدكة البدلاء، فيما لعب المباريات الثلاث الأخرى رسميا وتمكن من توقيع هدفين كما كان وراء تمريرتين حاسمتين.
ويلاحظ على مشوار الكعبي مع هيبي، أن الأخير لم يسجل الفوز في أي من المباريات الأربع الأخيرة، لنكون أمام حصيلة متناقضة، فيها ما هو إيجابي للكعبي على المستوى الفردي وما هو سلبي على المستوى الجماعي.

 

مواضيع ذات صلة