جريسي: لقب «الصداقة» فرصة لتحفيز المراكشيين

أكد ياسر جريسي الوافد الجديد على الكوكب المراكشي، أن الاستعدادات التي باشرها الفريق المراكشي تحث إشراف الإطار الوطني فوزي جمال إستعدادا للموسم الجديد تمر في ظروف جيدة وأجواء تشجع على العمل والإبداع ويطبعها الإحترام المتبادل والجدية في العمل من طرف جميع اللاعبين الذين أبدوا إنسجامهم مع البرنامج الإعدادي الذي وضعه. وأضاف على أن التتويج بدوري الصداقة لمدينة أكادير المنظم من طرف أولمبيك الدشيرة، سيعطي المجموعة حافزا للعمل أكثر خصوصا وأنه جاء على حساب فريقين كبيرين من حجم حسنية أكادير وأولمبيك خريبكة.
واعتبر في نفس السياق أن المجموعة التي يتوفر عليها الكوكب المراكشي حاليا، قادرة على تحقيق آمال وطموح كل مكونات الفريق ورسم الصورة التي تنتظرها جماهيره. وأن مستوى الفريق يسير في خط تصاعدي ويتحسن مع مرور الوقت والمباريات الإعدادية التي يخوضها، والإنسجام بلغ درجة جد متقدمة بين العناصر القديمة والجديدة التي إلتحقت بالمجموعة خلال الميركاطو الصيفي الحالي.
وطالب جيرسي من خلال حديثه الجماهير المراكشية وكل فعاليات المدينة بمساندة فريقها والوقوف إلى جانبه، ودعم اللاعبين ومساندتهم لتقديم الأحسن والأفضل الذي يشرف هذا الفريق العريق ويعيد له أمجاده التي طبع بها تاريخه الرياضي كفريق حصد العديد من الألقاب.

 

مواضيع ذات صلة