إنطلاقة خاطئة لنايف أكرد مع ديجون

الطريق لن يكون مفروشا بالورود للمدافع نايف أكرد في أول تجربة إحترافية له هذا الموسم، إذ سيجد صعوبات جمة لفرض ذاته والبحث عن الرسمية أو على الأقل مقعد إحتياطي مع ديجون الفرنسي.
مدرب الفريق دولاغليو لم يقتنع كثيرا بنايف ولم يشركه إلا قليلا في المباريات الودية، كما أعفاه من حضور اللقاء الإفتتاحي بالليغ1 بأرض مونبوليي بعدما أسقطه من اللائحة.
إنطلاقة خاطئة لأكرد الذي يعتبر الخيار الدفاعي الرابع في ديجون بعد يامبيري وويسلي وكوليبالي، مقابل حضور مواطنه الظهير الأيمن فؤاد شفيق المهدد بدوره بفقدان الرسمية.

مواضيع ذات صلة