شبح لوبيرا يطارد المغرب التطواني

ما زال شبح المدرب الإسباني لوبيرا يطارد المغرب التطواني على الرغم من الإنفصال عنه منذ أكثر من سنة.
وكان لوبيرا قد طلب بمستحقات عالقة وبراتب الأشهر المتبقية من عقدهن إلا أنه لبعد أن يئس من الحصول على مستحقاته لجأ للفيفا التي أصدرت حكما عاجلا يقضي بسداد المغرب التطواني لما يربو على 200 مليون سنتيمن وقد نفذت المهلة المحددة لسداد هذه المتاخراتن ليتحول رضوان الغازي الرئيس الجديد للمغرب التطواني قبل أيام إلى برشلونة حيث جالس لوبيرا الذي طالب بسداد 120 مليون نقدا وسداد ما تبقى على دفعات.
يشار إلى أن لوبيرا كان يتقاضى في أشهره الأولى راتبا بقيمة 15 مليون سنتيم قبل أن يضاعف راتبه ليصل إلى 30 مليون سنتيم بعد ان نجح المغرب التطواني في التاهل لدور المجموعات لعصبة الأبطال عقب فوزه على الأهلي.

مواضيع ذات صلة