الهلال السوداني نهضة بركان: أهل بركان يواجهون تحديات أم درمان

يواجه نهضة بركان بأم درمان منافسه الهلال السوداني برسم الجولة الخامسة من دور مجموعات كأس الكاف، ويأمل أهل بركان في تحقيق الإنتصار من أم درمان لتأمين العبور لدور ربع النهاية، بعد عثرة الفريق الأخيرة أمام المصري البورسعيدي.
ورغم طول ساعات السفر إلى السودان التي وصلتها بعثة النهضة اليوم الخميس، إلا أن مكتب الفريق وفرت كافة الظروف أمام اللاعبين من أجل العودة بنتيجة إيجابية.

صدام عربي بنكهة إفريقية 
يرحل نهضة بركان للسودان من أجل مصاقرة الهلال على أرضية ملعب أم درمان، ويأمل ممثل الكرة المغربية في تجاوز مخلفات الهزيمة الأخيرة التي تعرض لها أمام المصري البورسعيدي بهدف لصفر في الجولة الرابعة بهدف لصفر، ما يؤكد رغبة الفريق البركاني في رد الإعتبار لنفسه من أجل تحقيق النقاط الثلاث، وتصدر المجموعة التي يتزعمها حاليا أبناء بورسعيد بـ 8 نقاط، بفارق نقطة وحيدة عن كتيبة المدرب منير الجعواني.
صدام النهضة والهلال ستحضر فيه كل ثوابل الإثارة، فالفريق السوداني الذي يحتل الصف الثالث برصيد 3 نقاط وبعدما إكتفى بالتعادل في الجولة الماضية بهدف لمثله، بويناو دي سونغو الكونغولي سيسخر كافة مؤهلاته من أجل فرملة لاعبي نهضة بركان  الطامحين لتحقيق ثالث إنتصار لهم في دور المجموعات.

هلال يبرق محليا 
يستقبل الهلال منافسه نهضة بركان، وهو الذي يبصم على أداء جيد في البطولة المحلية التي حقق فيها أربعة إنتصارات متتالية، رفعت من معنويات الفريق السوداني الطامح لتعويض ماضاع منه في دور المجموعات، بالمقابل يواصل نهضة بركان تحضيراته للحد من فاعلية الهلال داخل أرضه وأمام جماهيره.
ويأمل الفريق السوداني الذي يتمركز ثالثا في المجموعة في إدراك أول إنتصار، ولهذا الغرض فتح مدربه لامين نداي باب التفاؤل، وكشف بأنه يطمح لإسقاط النهضة داخل ملعبه ما دام أن أمر التأهل لدور الربع لم يحسم بعد بشكل نهائي.

غيابات مقلقة 
يغيب عن صفوف نهضة بركان كل من المدافع البوركينابي دايو يوسوفو وكذا المهاجم حمادة لعشير، بالمقابل سيكون البوركينابي آلان طراوري حاضرا مع المجموعة البركانية شأنه في ذلك شأن سمير ويدار.
ومن المنتظر أن يواصل الفريق البركاني تداريبه بإنتظام في أم درمان، في  إنتظار خوض المباراة يوم الأحد المقبل، تحت إشراف الكامروني أليوم أليوم الذي سبق له قيادة لقاء الفريق البركاني مع مبور السينغالي.
ورغم إفتقاد النهضة لعنصرين هامين في تشكيلته إلا أن الفريق عاقد العزم على العودة بنتيجة إيجابية، رغم صعوبة تجاوز الهلال بميدانه وهو الطامح لتصحيح المسار وتحقيق أول إنتصار له في دور المجموعات.

رحلة العذاب 
سافر نهضة بركان من المغرب متوجها إلى العاصمة السودانية الخرطوم عبر دولة قطر، حيث وصلت بعثة الفريق البركاني لأم درمان اليوم الخميس، ووجدت في إستقبالها ممثلين عن الهلال السوداني، وعن الشركة التي تعاقدت معها إدارة النهضة لتوفير كافة متطلبات الفريق البركاني بالسودان لتهيء ظروف إقامة النادي المغربي.
وإضطر الفريق البركاني للسفر بأكرا إلى السودان، لكي لا يتأثر لاعبو الفريق بدنيا، في إطار سعي النهضة لتحقيق نتيجة إيجابية خارج القواعد، لشل حركة الفريق السوداني الذي سيلعب آخر أوراقه، في إنتظار ما ستسفر عنه نتيجة المتصدر المصري البورسعيدي الذي سيرحل لمواجهة يونياو دي سونغو الموزمبيقي.

معنويات مرتفعة 
رحل نهضة بركان للأراضي السودانية بمعنويات مرتفعة من أجل البحث عن بطاقة التأهل عند مواجهة الهلال، وأكيد أن التصريحات التي أطلقها المدرب منير الجعواني والتي أكد من خلالها رغبة مجموعته في حسم نقاط لمباراة كاملة، ستحفز اللاعبين وبالأخص الشاب محمد عبد الله، وسمير ويدار اللذين ورغم قلة تجربتهما إلا أنهما تمكنا من الإنصهار مع اللاعبين، بعد الثقة التي وضعها الطاقم التقني  فيهما لمواصلة المشوار في مع الفريق في مسابقة كأس الكاف التي يستهدفها أهل بركان، رغم صعوبة المهمة التي تنتظر النهضة في باقي المحطات.
البرنامج
الأحد 19 غشت 2018
بالسودان: ملعب أم درمان: س 20: الهلال السوداني ـ نهضة بركان

مواضيع ذات صلة