المحمدي وبوسفيان يحلقان في الصدارة

خطف مالقا ثلاث نقاط جديدة وتربع وحيدا على صدارة الدرجة الثانية الإسبانية بعد الفوز المثير والعسير على ألكوركون بهدف نظيف في آخر فترات المواجهة.
الإنتصار ساهم فيه بجلاء الحارس منير المحمدي الذي يعود له الفضل في بقاء شباكه نظيفة، خصوصا بعد تصديه لثلاث فرص منها واحدة خطيرة، كما أنعش بجلاء هشام بوسفيان خط الهجوم بعد دخوله كبديل في آخر نصف ساعة، فيما غاب بدر بولهرود وعبد الكبير عبقار عن اللقاء لإختيارات المدرب مونيز.

 

مواضيع ذات صلة