تقدم الأشغال بالمركز الوطني لكرة القدم بالمعمورة

تتواصل الأشغال داخل المركز الوطني لكرة القدم المعمورة ضواحي سلا، على قدم وساق في الوقت الذي شارفت فيه إعادة تهيئة المركز على الإنتهاء، ومن المنتظر أن يكون جاهزا للتدشين في غضون الشهرين المقبلين على أبعد تقدير، ليعزز بذلك البنيات التحتية التي بات المغرب يتوفر عليها.
ويتضمن المركز الوطني الذي سيتم تدشينه قريبا مجموعة من الملاعب ذات العشب الطبيعي وأخرى بأرضيات إصطناعية،وملعب مغطى بالكامل سيتم التدرب فيه في حال سوء الأحوال الجوية، بالإضافة إلى وحدة فندقية مصنفة 5 نجوم، ومراكز طبية بجودة عالية، ومرافق رياضية مكملة لجاجيات لاعبي كرة القدم، حيث ستشرع المنتخبات الوطنية في الإستفادة من المركز الذي سيكون الأفضل داخل القارة الإفريقية، ويضاهي أكاديمية أسباير في قطر.
وإلى جانب كل هذا يتوفر المركز الوطني لكرة القدم، على مطاعم خاصة، وفضاءات لتكوين المدربين ومراكز لتدريب الحكام، ومن المنتظر أن يكون ملاذا للعديد من المنتخبات الإفريقية والعربية وكذا الأوروبية التي ستكتشف المركز عما قريب، وبخاصة تلك التي ترتبط بعقد شراكات مع الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم.
وبحسب ماعاينته " المنتخب" من داخل المركز الوطني لكرة القدم الأسبوع الماضي، فإن الأشغال تسارعت بشكل كبير، في الوقت الذي تم هدم البناية القديمة التي كانت تضم مكاتب الإدارة التقنية وكذا المطعم في العهد القديم،  بالمقابل  تسير كل الأمور وفق ماتم الإتفاق عليه مسبقا، حيث يقف مدير المركز حسن خربوش يوميا على سير الأوراش، التي تقدمت وفق ماكان منتظرا .

 

مواضيع ذات صلة