المحمدي: رونار وافق على بقائي مع مالقا

قال الدولي المغربي منير المحمدي حارس مرمى مالقا الإسباني، في تصريحات نقلتها عنه صحيفة "آس" الإسبانية أنه يتفهم جيدا مدى التأثير الكبير الذي سيحدثه غيابه عن فريقه يوم السبت 8 شتنبر القادم، بسبب وجوده مع الفريق الوطني الذي يواجه في نفس اليوم منتخب المالاوي في إطار الجولة الثانية لتصفيات كأس إفريقيا للأمم 2019.
وسيواجه مالقا في نفس اليوم نادي تينريفي برسم الجولة الرابعة للبطولة الإسبانية في قسمها الثاني، وقال منير المحمدي:
"لقد عانيت كثيرا بسبب تواريخ الفيفا وبسبب التزاماتي مع المنتخب المغربي، شخصيا لا أقيم أية مفاضلة، فأنا في خدمة منتخب بلادي وأراعي مصالح الفريق الذي أنتمي إليه، وأتمنى التوفيق بينهما".
وسيؤجل منير المحمدي حضوره للمغرب للإنضمام للفريق الوطني، بسبب التزامه مع فريقه مالقا بمباراة أمام ألميريا يوم الإثنين 3 شتنبر، إذ حصل على موافقة من المدرب هيرفي رونار.
وعن الإنطلاقة الجيدة التي يوقع عليها مالقا في البطولة الإسبانية الثانية، قال المحمدي: "لا يمكننا أن نبدأ بشكل أفضل من هذا، الفريق يعمل بشكل رائع وهذا ينعكس علينا إيجابا. النقاط الست التي تحصلنا عليها جيدة جدا. هناك أشياء ستتحسن ولكن مع تحصيل النقاط، تصبح الأمور أسهل".
وبخصوص حضوره ضد ألميريا يوم الاثنين المقبل، قال المحمدي: "المدرب رونار يتفهم موقفي كما أنني أريد مساعدة الفريق. لقد طلبت منه ذلك ووافق على خوضي مباراة ألميريا". 
وعن احتمال تعاقد مالقا مع حارس مرمى آخر، قال المحمدي: "هذا هو قرار النادي. إذا كان بحاجة إلى حارس مرمى آخر، فسيكون موضع ترحيب لأنه سيأتي للمساعدة وهذا أمر جيد للمجموعة. "

مواضيع ذات صلة