بنهاشم غير من استراتيجية السكادي بخريبكة

بعدما أنيطت به مهمة الإشراف التقني على أولمبيك خريبكة، وفي أول عمل قام به المدرب أمين بنهاشم هو الإشراف بنفسه على إنتداب اللاعبين ونسريح آخرين لا يدخلون ضمن مخططاته التقنية.
وعو العمل الذي أعطى أول ثماراته بتحقيق فوز مع بداية البطولة الإحترافية في موسمها الجديد، وكان على حساب المغرب التطواني بهدفين لهدف، علما أن الفريق الفوسفاطي كان قد تعادل في افتتاح البطولة للموسم الماضي على  ملعبه أمام الرجاء بهدف لمثله.
وكان الرئيس المستقيل السكادي هو من يتحكم في انتدابات اللاعبين، حيث فشل الكثير منهم في كسب الرسمية، ما جعل الفريق يدفع الثمن بآداء مبالغ مالية كبيرة عند فسخ عقودهم.
ولم يكن المدربون الذين تعاقبوا على تدريب أولمبيك خريبكة على عهد الرئيس السكادي يقومون بانتداب اللاعبين حسب قناعتهم، وكانوا مضطرين للعمل معهم بعد توقيعهم مع الفريق. 
يشار أن اللاعب جمال آيت المعلم يوجد من بين اللاعبين الذين تم فسخ عقودهم مع الأولمبيك، لخروجه من حسابات المدرب بنهاشم.  

 

مواضيع ذات صلة