بودريقة يفند الشائعات

دحض محمد بودريقة الرئيس السابق للرجاء البيضاوي في تدوينة له على حسابه "فايسبوك" كل الشائعات التي أشارت إليه بأنه وراء أزمة الرجاء المالية، بتوريط الفريق في أكثر من 20 مليار سنتيم كديون.
وجاء دحض بودريقة لكل ما راج حول ضلوعه في أزمة النسور المالية، بعدما حدد التقرير المالي الذي أعدته اللجنة المؤقتة المسيرة للرجاء البيضاوي أن الديون في حدود 8 مليار سنتيم.
وكان الرئيس سعيد حسبان الذي خلف محمد بودريقة في رئاسة الفريق الأخضر قد قال في تصريحات سابقة بأن ديون الرجاء أكثر من 20 مليار سنتيم، وهو الرقم الذي أخاف جماهير النسر الأخضر وتوقعت بأنه سيصاب بالسكتة القلبية، لولا العمل الذي قام به حسبان والغيورين عن الفريق بتقليص الديون برغم ما صاحبه من مشاكل تسييرية عجلت بتقديم الإستقالة من تسيير الرجاء. 

مواضيع ذات صلة