المحمدي يغادر المعسكر عائدا إلى مالقا

بعدما كان آخر الملتحقين بمعسكر الفريق الوطني غادر الحارس منير المحمدي التربص صباح اليوم ليكون أول المغادرين.
منير رجع إلى مالقا بسرعة لكي لا يفوت التحضيرات لمباراة كأس الملك الثلاثاء المقبل ضد ألميريا، حيث يرغب في إسترجاع الرسمية التي ضاعت منه في لقاء تنيريفي أمس السبت.
ورغم حضور المحمدي مع الأسود هذا الأسبوع إلا أنه لم يكن في كامل تركيزه وظل تفكيره مع فريقه الذي يتصدر الليغا2 بالعلامة الكاملة، وهو ما أظهره بنشر رسالة دعم وتشجيع لزملائه بإسبانيا قبل دقائق قليلة من بداية مباراة الأسود ومالاوي، في مواكبة تؤكد قلقه ورغبته في الحفاظ على رسميته مع مالقا وعدم تكرار سيناريو نومانسيا، وقد تكون أيضا سببا في جلوسه كإحتياطي مع الأسود بقرار مفاجئ من رونار.

 

مواضيع ذات صلة