الكوكب يعود للحارثي

بعدما أصبح جاهزا لاستقبال المباريات في ظروف جيدة، وبعد مطابقته للمعايير المنصوص عليها في دفتر التحملات للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، أصبح ملعب الحارثي بمراكش مؤهلا لاستضافة مباريات الكوكب المراكشي وفرق المدينة.
ومن خلال ما أصبح عليه هذا الملعب التاريخي، سيدفع مسؤولي الكوكب المراكشي إلى إدارجه في برنامج إستضافة الفريق لفرق البطولة الوطنية، حيث أصبحت أرضيته جميلة بعد تغيير العشب الإصطناعي بالعشب الطبيعي من صنف الممتاز، كما أن تكاليف الإستقبال به لن تشكل بالنسبة لمسؤولي الكوكب عبئا على ميزانيتهم بخلاف الملعب الكبير لمراكش الذي تعد تكاليف الإستقبال فيه مرتفعة، بالإضافة إلى أن الجماهير ستتشجع للحضور بأعداد مهمة لمباريات الفريق، لأنه يوجد في وسط المدينة.
ومن المحتمل جدا أن تبرمج مباريات الكوكب القادمة بملعب الحارثي بعدما حاز على مصادقة اللجنة المشرفة على الملاعب.  

مواضيع ذات صلة