القادوري أفضل من هذين اللاعبين

بالتنافسية اولا والعطاء ثانيا والأرقام داخل الفريق الوطني ثالثا هو أفضل منهما.
الأمر يتعلق بعمر القادوري المحترف في اليونان والمعنيان بالأمر هما فجر وبلهندة، والذي يمثل في رأي المختصين البديل المثالي لاعتزال بوصوفة واللاعب الذي بإمكانه تقديم الكثير في خط وسط الأسود.
لاعب كان لأمس قريب هداف الأسود ويحمل من التجربة ما يخول له حق العودة ونيل حظ الاختبار الا إذا كانت لرونار مقاييس خاصة؟؟

مواضيع ذات صلة