هؤلاء الأسود يبحثون عن فوزهم الأول

تعود اليوم الخميس عجلة البطولة السعودية للدوران بعد توقف دام 14 يوما، وذلك بإجراء 3 مباريات في افتتاح الدورة الثانية من منافسات هذا الموسم.. كما تقام 3 مباريات يوم غد الجمعة على أن تستكمل الدورة بمبارتين يوم السبت القادم.

ويسعى الأسود المنتمون للبطولة السعودية إلى تحقيق الفوز خلال مباريات هذه الدورة، وخصوصا الذين لم يتمكنوا من تحقيق الفوز خلال الدورة الأولى.

أول الباحثين عن الفوز سيكون كريم الأحمدي لاعب الاتحاد الذي لم يحقق أي فوز في موسمه الأول رغم أن ناديه خاض حتى الآن 3 مباريات رسمية (خسر السوبر السعودي أمام الهلال 1 – 2.. وتعادل من الوصل الإماراتي في كأس العرب للأندية الأبطال 1 – 1 قبل أن يخسر مباراته أمام الشباب 0 – 1 في الدورة الأولى من منافسات البطولة المحلية).. وسيكون على الأحمدي أن يبحث مع ناديه عن الفوز خلال هذه الدورة بأي ثمن خصوصا أن الجماهير لن ترحمه كواحد من محترفي الفريق الذي يعول عليهم لتحقيق الكثير، كما لن ترحم المدرب الأرجنتيني رامون دياز.. وسيقابل الاتحاد ضيفه نادي القادسية المتعطش أيضا للفوز بعدما اكتفي بالتعادل في الدورة الأولى أمام الفتح.

عزيز بوهدوز لاعب الباطن سيبحث بدوره عن الفوز الأول خلال هذه الدورة عندما يواجه نادي الاتفاق، وذلك بعدما اكتفى بالتعادل خلال الدورة الأولى 2 – 2 أمام الفيصلي.. ويسعى بوهدوز إلى إحراز هدفه الثاني على الأقل بعدما أحرز هدفه الأول في البطولة السعودية خلال الدورة الماضية أمام الفيصلي.

كما أن أحمد حمودان مهاجم الرائد مطالب بتحقيق الفوز ومطالب أيضا بالتهديف مع ناديه خلال الدورة الثانية، بعدما اكتفى بالتعادل في الدورة السابقة أمام الاتفاق 1 - 1.. ولن تكون مباراة الرائد سهلة على الإطلاق لكونه سيواجه نادي الهلال بطل الدوري السعودي.

ونفس الشيء بالنسبة لزهير العروبي حارس أحد الذي مني مع فريقه في الدورة الأولى بالخسارة 2 - 1 أمام نادي النصر.. إذ تنتظر جماهير أحد من العروبي وزملاءه تحقيق فوزهم الأول عندما يقابلون نادي الأهلي.

ورغم أن لاعبي النصر الدوليين المغربيين نور الدين أمرابط وعبد الرزاق حمد الله خرجا من المباراة السابقة بنتيجة الفوز أمام نادي أحد 2 – 1.. فإنهما مطالبان بفوز جديد أمام الفيصلي، وذلك للمضي قدما في صدارة البطولة السعودية.. وتتجه أنظار الاتحاديين على الخصوص إلى اللاعب حمد الله الذي سيخوض مباراته الأولى في الدوري السعودي ومع ناديه الجديد النصر.. وينتظر منه الجميع أن يخلص لعادته في التهديف ويقود فريقه إلى فوز جديد.. مع الإشارة إلى أن أمرابط هو من منح فريقه الفوز خلال الدورة السابقة عندما سجل الهدف الحاسم في الوقت بدل الضائع بعدما كان النصر متعادلا مع نادي أحد بنتيجة 1 – 1.   

مواضيع ذات صلة