لا خوف على الرجاء عندها رحيمي

لو يتعامل غاريدو مع هذا اللاعب بميزان العدل و يعطيه حقه الفعلي، فالرجاء سيكون لها شأن هذا الموسم.
هذا اللاعب الذي رضع حب الرجاء من أصوله تألق مؤخرا رفقة المنتخب الرديف و كلما دخل مع الرجاء أساسيا أو احتياطيا تكون له بصمة.
لذلك لا خوف على النسور و إن غادرها  ياجور او بنحليب لأنه لديها فنان صاعد اسمه رحيمي يحتاج الثقة و الصقل و احتضان الجمهور له.

مواضيع ذات صلة