حمامي ودع أصدقاء الأمس

في أجواء مؤثرة، غالبت فيها الدموع بعض اللاعبين، ودع الظهير الأيمن السابق للدفاع الحسني الجديدي محمد حمامي أصدقاء الأمس القريب، وذلك خلال إحدى الحصص التدريبية الأخيرة التي خاضها الفريق الدكالي تحضيرا للقائه القوي عن مؤخر الدورة الثانية الذي سيجمعه مساء يوم الاثنين ضد أولمبيك خريبكة.
وحضر اللاعب حمامي المرتبط حديثا باتحاد طنجة لثلاثة مواسم، خصيصا إلى الملعب الملحق لملعب العبدي، لتوديع زملاءه وأعضاء الطاقم التقني والطبي للدفاع الذي قضى رفقته أربع سنوات قادما إليه من الرشاد البرنوصي، قبل أن يخرجه المدرب عبد الرحيم طاليب في الصيف الماضي من حساباته لعدم قدرته على الدفاع عن رسميته داخل الكثيبة الجديدية، وعاش فترة عطالة قصيرة، بابتعاده عن أجواء المنافسة، قبل أن تنفرج غيوم أزمته بعد تلقيه عرضا جديا من فارس البوغاز بطل النسخة الماضية من البطولة الوطنية الاحترافية "اتصالات المغرب " الذي تعاقد معه بتوصية من مدربه إدريس المرابط الذي أصر على انتدابه للاستفادة من خبرته التي راكمها مع فارس دكالة.    

 

مواضيع ذات صلة