رونار تابع المباراة وأكد أنه على حق

تفاعل الناخب الوطني هيرفي رونار مع مباراة الوداد وسطيف بشكل كبير و كان يتحرك مع الفرص السهلة التي ضاعت بسذاجة.
ما يمكن ان نؤكده الان و نحن قد تابعنا تواضع الحداد و ابتعاد اوناجم عن الفورمة و الأداء السيء النهيري بالرواق الايسر هو أن مدرب الاسود كان على حق و لا يوجد لاعب محلي يستحق الدفاع عن حظوظه ليتواجد مع الفريق الوطني.
لاعبون اشباح بلا فعالية ولا هوية و من لام رونار خلال المونديال سيعتذر له بعد كل الذي تابعه من رعونة المحليين في المواعيد الكبرى و المهمة.

مواضيع ذات صلة