بونو أفضل من المحمدي بالمنطق والكرة

حارس يقارع ميسي و يحرج سواريز ويذل كوتينيو و يتحول لجدار خرساني، وتارة تخاله قطعة مطاط تتمدد بانسيابية لصد غارات العمالقة..
حارس يصاقر غاريت بيل و بنزيما و يعلن التمرد على غريزمان و يعترف له مدربه السابق سيميوني أنه افضل خمسة حراس بالليغا.
حارس بهذه المواصفات و يلعب في البطولة الاقوى في العالم، وآخر بالقسم الثاني في الظل وقبله أمضى موسما في رطوبة الاحتياط لم يختبر قفازاته إلا لماما في كأس الملك.
أنا مغربي ولا مصلحة لي في أن يكون هذا سابق على الثاني ،لكن المنطق يقول أن بونو هو من يجب أن يكون أولا و المحمدي ثانيا.
بونو انطلق الاحتراف من البطولة و المحمدي لبس نفس الثوب بجواز أحمر.

بونو لعب لثالث اقوى فريق في الليغا ونافس ذات يوم أحد أفضل ثلاث حراس في العالم و هو أوبلاك و المحمدي لم يقو في عز تألقه مع الأسود ان يغري فريقا من الليغا لضمه الى صفوفه.

غير معقول ولا يستوي الأمر أن يكون حارس الليغا احتياطيا لحارس القسم الثاني .
التسلسل داخل عرين الأسود يجب أن يتغير و بونو هو من يجب يصبح رسميا.

مواضيع ذات صلة