نصر أمرابط وحمد الله يريد فك الشراكة مع الهلال

يدشن الهلال والنصر قطبا العاصمة المتربعان على صدارة الدوري بالعلامة الكاملة، منافسات المرحلة الرابعة من الدوري السعودي اليوم، عندما يخوضان مباراتين صعبتين في الأحساء والرياض على التوالي.
ويدخل الهلال اختباراً صعباً على ملعب مدينة الأمير عبدالله بن جلوي الرياضية بالأحساء، عندما يواجه الفتح الذي لم يخسر أي مباراة هذا الموسم، مع أنه لم يحقق أي فوز أيضاً.
ويسعى الفتح للحفاظ على سجله خالياً من الخسارة، وأقله الخروج بنقطة واحدة، خصوصاً بعد الأداء الجيد الذي قدمه في المباراة الماضية التي فرض من خلالها التعادل على مضيفه الشباب، وكاد يعود بفوز ثمين.
أما الهلال الذي حقق ثلاثة انتصارات متتالية، فينصب تفكيره على الفوز للحفاظ على الصدارة. وستشهد صفوفه عودة مدافعه الإسباني ألبرتو بوتيا والمهاجم البيروفي أندريه كاريو اللذين لم يشاركا في المباراة الماضية بداعي الإيقاف والإصابة توالياً.
ويبحث النصر بنجميه المغربيين نور الدين أمرابط وحمد الله عن ثلاث نقاط جديدة، عندما يستضيف التعاون على ملعب الأمير فيصل بن فهد بالرياض في مباراة قوية. 
فالنصر الذي يقاسم جاره الهلال الصدارة بنفس الرصيد النقطي والأهداف، سيرمي بكل ثقله لحسم المباراة لصالحه، لاسيما وأنها تقام على أرضه وأمام جماهيره. ورغم افتقاد فريق العاصمة للاعبه البرازيلي بيتروس ماثيوس بداعي الإصابة، فإنه يملك من العناصر ما يكفي لترجيح كفته. وطالب الأوروغوياني دانيال كارينيو، مدرب النصر، لاعبيه بضرورة الحذر من فريق التعاون، بعد فوزهم الكبير على القادسية في المرحلة السابقة بـ «هاتريك» لمهاجمه النيجيري الدولي أحمد موسى.
وحقق التعاون أيضاً فوزاً كبيراً بنتيجة 5-3 على الاتحاد في المرحلة السابقة، ويأمل في استثماره للخروج بنتيجة إيجابية يحافظ من خلالها على سجله خالياً من الهزائم، خصوصاً أنه سيدخل المواجهة بصفوف مكتملة.
ويتطلع الشباب ثالث الترتيب لتعويض تعثره بالتعادل أمام الفتح (1-1)، للبقاء على مقربة من الصدارة، عندما يحل ضيفاً على الرائد يوم الجمعة.
ويستقبل فريق الاتحاد بعد غدٍ نظيره الوحدة الفائز على الرائد 4-1 في المرحلة الثالثة. ويسعى الاتحاد إلى الخروج من عنق الزجاجة في رحلة البحث عن النقطة الأولى هذا الموسم، بعدما مني بثلاث هزائم متتالية.
وفي بقية المباريات يلعب الخميس الاتفاق مع أحد، والحزم مع الفيصلي، بينما يلعب الجمعة الفيحاء مع القادسية، والرائد مع الشباب.
وتختتم المرحلة السبت بلقاء الباطن مع الأهلي.
وكان المحترفون الأجانب قد فرضوا أنفسهم أبطالاً للجولة الثالثة من مسابقة دوري كأس الأمير محمد بن سلمان لكرة القدم «جولة الوطن»، بعدما تمكنوا من الاستحواذ على نصيب الأسد من الأهداف المسجلة خلال المباريات الثمانية للجولة.
ووفقاً للأرقام التي نشرها الاتحاد السعودي، فقد شهدت الجولة تسجيل 29 هدفاً، 21 هدفاً منها جاءت عن طريق الأجانب، مقابل ثمانية أهداف للاعبين السعوديين.
أما الغريب في الأهداف التي شهدتها الجولة، فإن اللاعبين سجلوا أكثر من 20 % منها في الوقت بدل الضائع، بعدما سجلوا 6 أهداف بعد انقضاء 90 دقيقة، وسجلوا هدفاً واحداً فقط في الوقت بدل الضائع من الشوط الأول.
وخلال «جولة الوطن» أيضاً، نجح علي هادي آل بليهي لاعب الهلال في تمرير الكرة بشكل صحيح 80 مرة، من أصل 6238 تمريرة شهدتها الجولة، يليه زميله بالفريق محمد كنو، وله 76 تمريرة، ويتساوى معه جوليانو محترف النصر. وشهدت الجولة 286 عملية التحام ارتكب اللاعبون خلالها 212 خطأ استوجبت احتساب خمس ضربات جزاء، وإشهار البطاقة الصفراء 32 مرة، والحمراء ثلاث مرات.
وعلى مستوى الحضور الجماهيري، فقد شهدت الجولة تضاعفاً كبيراً في أعداد الجماهير التي حضرت المباريات، بعدما حضر أكثر من 102 ألف مشجع في المدرجات، في حين حضر مباريات الجولة الثالثة من الموسم الماضي 19 ألفاً فقط، بنسبة زيادة قدرها 530 %، بينما حضر الجولة ذاتها من الموسم قبل الماضي 20 ألف مشجع، بنسبة زيادة بلغت 503 %.

 

مواضيع ذات صلة