هل حقا يهدد أمرابط بالرحيل عن النصر؟

الأوروغواياني دانييل كارينو مدرب النصر

كشفت تقارير صحفية عن دخول الدولي المغربي نور الدين أمرابط، لاعب نادي النصر السعودي، في خلافات مع مدرب الفريق، دانييل كارينيو، مما دفع اللاعب للتهديد بالرحيل.
ووفقًا لما ذكرته صحيفة “مكة”، وفقًا لمصاردها، اليوم الاثنين، فإن الخلافات بين الثنائي اشتعلت بسبب احتجاج اللاعب على استبداله في اللقاء الماضي ضد القادسية، الذي الذي فاز به النصر بثلاثية نظيفة ضمن الجولة الثالثة لدوري الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، وتعلل أمرابط بأنه كان يرغب في تكملة المباراة للاستمرار ضمن العناصر الأساسية في الفريق ما لم يكن يعاني من إصابة تحول دون استمراره في الملعب.
وبينت المصادر، أن اللاعب هدد بالرحيل وعدم تكملة مشواره مع الفريق، حال أصر كارينيو على إشراكه كبديل، أو استبداله أثناء المباريات. كما أكدت المصادر أن اللاعب حصل على عرض إيطالي جاد.
وأشارت الصحيفة: “كارينيو ، إلى تعمد عدم مصافحة أمرابط في التدريب الأول الذي تلا مباراة القادسية، حيث اعتاد كارينيو على مصافحة اللاعبين في أول تدريب يلتقي فيه اللاعبون بعد كل إجازة عقب كل مباراة، فيما يؤكد تجاوزه مصافحة أمرابط حالة عدم رضاه على اللاعب”.
وكان أمرابط قد قال في تصريحات تلفزيونية سابقة، عقب مباراة الفيصلي: “أتيت إلى فريق النصر لكي ألعب المباريات كلاعب رسمي، بينما المدرب اعتمد علي كبديل في مباراتين.. لم آتِ هنا لأجلس في دكة البدلاء، وسأجتمع بالمدرب لنبتّ في هذا الموضوع”.
واعتمد الأوروغوياني دانييل كارينيو على خدمات أمرابط كلاعب بديل في المباراة الأولى أمام نادي أحد، ليتكرر الأمر نفسه أمام الفيصلي في اللقاء الذي شهد مساهمة النجم المغربي في تسجيل الهدف الثاني، إثر تمريرته الرائعة للبرازيلي جوليانو فيكتور دي باولا، والأخير قابلها بتسديدة قوية بباطن القدم على يسار الحارس ملائكة، ليسجل منها الهدف الثاني للنصر في الدقيقة الـ63.

مواضيع ذات صلة