الغزالة اغتالت الجيش في الوقت القاتل

حسم نادي حسنية أكادير مباراته أمام الجيش الملكي في مباراة مؤخرة عن الدورة الثالثة من البطولة الاحترافية على ملعب الأمير مولاي عبد الله بالرباط بطريقة دراماتيكية و ليعيده من جديد لدائرة الشك بعد هدف جلال الداودي في اخر دقيقة من ضربة جزاء.

الشوط الأول لم يشهد ايقاعا مرتفعا انضاف للرتابة التي ساهمت فيها المدرجات الفارغة و ظل اللاعب بزغودي مصدرا لخطورة الفريق العسكري بعدما سدد في احدى المرتدات كرة مرت بمحاذاة قائم الحواصلي ردت عليها الحسنية بكرة من الزاوية تصدى لها اللاعب الداودي واخرجها بصعوبة الحارس ماجد.
الشوط الثاني لم يختلف عن سابقه و كانت الفرصة الأخطر للحسنية قبل أن يخرج الشيخي الكرة من المرمى للزاوية.
ورغم دخول اللاعب لوفومبو لم يتحسن أداء الجيش الذي ظهر بطء شديد على لاعبيه خاصة في خط الوسط ونقل الكرات لمعترك المنافس. ليتسبب اللاعب محمد الشيبي في ضربة جزاء للحسنية في اخر دقيقة منحت الغزالة هدف التفوق بفضل اللاعب الداودي  لتنتهي المباراة بهزيمة ثانية للجيش داخل ملعبه بعد سقطة الجديدة واثارة   شكوك كبيرة حوله كونه لم يكن مقنعا  على كافة المستويات.

مواضيع ذات صلة