قميص الأسود لايساوم يالكندوزي

تحدثت وسائل إعلام فرنسية بلغة الواثق من نفسها على أن اللاعب الكندوزي سيلعب لمنتخب فرنسا و على أنه كي يلعب للمنتخب المغربي يجب أن يحاط اللاعب برعاية خاصة و ضمانات كبيرة موثقة ليلعب أساسيا مذكرة بمصير هاشم مستور وبعده سفيان بوفال.
بل ذهبت بعض المنابر للتأكيد على أن اللاعب ينبغي أن يتوصل بمكافأة كبيرة .
الكندوزي و غيره من اللاعبين مهما علت قيمتهم يجب أن يدركوا أنه لا شيء يعلو على تمثيل الوطن و أن اللعب للفريق الوطني شرف كبير و لا مساومات في هذا الصدد و لاعبون أكبر من الكندوزي مروا من العرين من دون مساومات و ارتفعت قيمتهم فيما بعد بفضل هذا القميص و شرف حمله في المحافل الكبيرة.
على الكندوزي لو كان ذكيا ان يعلم ان فرص لعبه المنتخب الفرنسي يتواجد كانطي وماتويدي ونزونزي و بوغبا و طوليسو ورابيو و كومان وباييط و ليمار و غيرهم في خط الوسط شبه معدومة و ان مستقبله لو كان ذكيا هو مع الأسود.

 

 

مواضيع ذات صلة