ثاني فوز للحسنية علي التوالي

في أجواء احتفالية وبالملعب الكبير باكادير وبرسم الدورة الرابعة من البطولة الاحترافية، نحج حسنية أكادير في تحقيق فوز هام على حساب أولمبيك خريبكة بهدف لصفر وقعه النجم السوسي البركاوي في الدقيقة 38.
بداية المباراة تميزت بنوع من الحيطة والحذر بين حسنية اكادير وأولمبيك خريبكة، وبعد مرور الوقت أصبحت السيطرة واضحة لفائدة أبناء الأرجنتيني غاموندي، وفي الدقيقة 38 وعلى إثر بناء هجوم منسق، وعلى طريقة اللاعبين الكبار نجح المدافع الأكاديري باعدي من التلاعب بدفاعي الأولمبيك ومرر كرة جميلة صوب البركاوي الذي سدد بقوة مسجلا الهدف الوحيد في المباراة.
وأتيحت فرصة محققة للتسجيل في الدقيقة 42 للفريق الفوسفاطي بعد تسديدة مركزة بواسطة نجيب المعتني من بعد 30 مترا لكن التدخل الناجح للحارس ياسين الحواصلي حالت دون تسجيل هدف التعادل لأبناء الفوسفاط.
وخلال الشوط الثاني واصل حسنية اكادير ضغطه على الفريق الخريبكي الذي لم يكن في أحسن أحواله، وقد كان بإمكان اصدقاء الداودي إضافة هدف ثان، بواسطة مسجل الهدف الوحيد البركاوي، لكن غياب التركيز وسوء الحظ أضاعت فرصة الهدف لغزالة سوس.  
للإشارة فالمدرب الخريبكي أمين بنهاشم قاد  فريقه من إحدى مقصورات ملعب أكادير بعدما تعرض للطرد خلال مباراة اولمبيك خريبكة ونهضة بركان برسم الدورة الثالثة من البطولة الإحترافية.

ورفع فريق حسنية أكادير رصيده، عقب هذا الفوز، وهو الثاني له على التوالي مقابل هزيمة واحدة مع مباراة ناقصة ، إلى ست نقاط في المركز الثالث، إلى جانب منافسه في مباراة اليوم ،الذي مني بالهزيمة الثانية مقابل فوزين، و أولمبيك آسفي، الذي سيحل غدا بالرباط ضيفا على مولودية وجدة.

 

 

مواضيع ذات صلة