فاران سعيد بالعودة الى مسرح تتويج فرنسا بطلة للعالم

يعود قلب الدفاع الفرنسي رافايل فاران الى ملعب "لوجنيكي" الذي شهد في يوليوز تتويجه ومنتخب بلاده بلقب مونديال روسيا 2018، وذلك عندما يحل ريال مدريد الإسباني حامل اللقب ضيفا على سسكا موسكو في الجولة الثانية من منافسات المجموعة السابعة لعصبة أبطال أوروبا.

وأكد فاران الذي ساهم في قيادة بلاده الى لقبها العالمي الثاني بالفوز على كرواتيا 4-2 في النهائي، أن "هذا الملعب سيبقى دائما مميزا بالنسبة لي بعد الذي حصل هذا الصيف. لكن الحافز دائما في أقصاه لمباراة في عصبة أبطال أوروبا ضد خصم صعب".

وستشهد المباراة أيضا عودة الكرواتي لوكا مودريتش، زميل فاران في ريال ومنافسه في المباراة النهائية للمونديال، الى الملعب الذي شهد الاحتفاء به كأفضل لاعب في نهائيات كأس العالم.

وكشف الفرنسي الذي توج مع ريال بلقب عصبة الأبطال أربع مرات في المواسم الخمسة الأخيرة، "نتحضر جيدا، ندرك ضرورة أن نكون في قمة عطائنا لأن الأمور ستكون معقدة. نعرف ذلك. لا يخفى على أحد: ارتداء هذا القميص يمنحك أصلا الحافز وهناك دائما أهداف لتحقيقها. نريد أن نكتب التاريخ، الفوز بالمزيد. التحديات التي تنتظرنا تجعلنا متحفزين".

واستهل ريال سعيه لإحراز اللقب للمرة الرابعة تواليا بشكل مثالي من خلال الفوز على روما الإيطالي 3-صفر في أول مباراة له في المسابقة بعد رحيل نجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو الى يوفنتوس الإيطالي ومدربه الفرنسي زين الدين زيدان الذي ترك مكانه لجولن لوبيتيغي.

وتطرق فاران الى معاناة ريال في البطولة المحلية حيث خسر أمام اشبيلية صفر-3 ثم تعادل مع جاره أتلتيكو مدريد في المرحلتين الأخيرتين، بالقول "الأمر لا يقلقنا. نحن نعرف ما يمكننا القيام به. يمكننا التغلب على أي فريق، الموسم طويل. البطولة الإسبانية مختلفة عن عصبة أبطال أوروبا. الفرق المنافسة تكون متحفزة بشكل خاص ضدنا، أكثر تركيزا عندما تواجهنا (...) ومن جانبنا نحاول اللعب بأفضل ما لدينا".

وأقر بأن "هناك أشياء يجب تحسينها، لكننا نفكر دائما أن نلعب بأفضل طريقة ممكنة، أن نتحسن"، متطرقا الى الخبرة التي اكتسبها في دوري الأبطال بعدما خاض فيها 60 مباراة حتى الآن، بالقول "صحيح أن الخبرة مهمة جدا في عصبة الأبطال ضد فرق متطلبة لكننا نملك لاعبين يتمتعون بالمؤهلات، بإمكانهم تلبية هذه المتطلبات. نحن مستعدون جميعا، كل لاعب في هذا الفريق يمتلك صفات لمواجهة خصم على مستوى خصم الغد".

وسيفتقد ريال في مباراة الثلاثاء ضد سسكا التي خرج بنقطة التعادل من المرحلة الأولى أمام فيكتوريا بلزن التشيكي، قائده وقلب دفاعه سيرخيو راموس بقرار من لوبيتيغي الذي يريد إراحته بحسب ما كشف عشية اللقاء.

وأوضح مدرب النادي الملكي "لم يأت سيرخيو راموس (الى موسكو) لأنه لعب في البطولة أكثر من أي لاعب آخر ويجب ادخار طاقته لما تبقى من الموسم. الأمر لا يتعدى ذلك، إنها إدارة الأمور، كما الحال بالنسبة الى أي لاعب آخر".

ويغيب عن ريال ايضا جناحه الويلزي غاريث بيل الذي خرج خلال استراحة الشوطين من مباراة السبت ضد اتلتيكو، وانضم بالتالي الى المصابين إيسكو والبرازيلي مارسيلو.

مواضيع ذات صلة