نيمار يوضح حقيقة غضبه من توخيل

عاش فريق باريس سان جيرمان ليلة سعيدة أمس الأربعاء بعد فوزه بنتيجة 6-1 على النجم الأحمر البلغاري في الجولة الثانية بدوري أبطال أوروبا.

وشهدت المباراة تألق النجم البرازيلي نيمار (26 عاما)، الذي نجح في تسجيل 3 أهداف، قبل أن يستبدله المدرب الألماني توماس توخيل في الدقيقة 82، بعد تسجيله هدفه الثالث مباشرة.

ظهر نيمار متألقا في المباراة وممسكا بزمام اللعب في خط الوسط وسجل هدفين من أهدافه الثلاثة من خلال ركلتين حرتين، لكن عند خروجه دار بينه وبين توخيل (45 عاما) نقاش وظهرت تعابير وجهه وحركاته غاضبة.

وقال نيمار بعد المباراة "قلت له لا تخرجني يا رجل"، ثم تابع النجم البرازيلي "كانت هذه مزحة فأنا أرتبط به بشدة ونتحدث كثيرا جدا. غير أنني أريد دائما اللعب لمدة 90 دقيقة"، حسب ما نقل موقع بيلد الألماني اليوم الخميس.

أما المدرب الألماني، فعلق: "نيمار كان متعطشا (للمزيد) وأراد أن يصنع الفارق".

مواضيع ذات صلة