إكتشاف رونار يعاني بشدة

قيل عنه الكثير وكان رونار السباق لإكتشافه وخطفه من عرين الأسود غير المروضة، لكن الواقع يؤكد أن اللاعب مالكوم إدجوما بعيد كل البعد عن التنافسية والأضواء هذا الموسم مع لوريان الفريق.
هذا السقاء القوي جسديا لم يعد يلعب حتى مع الكبار بالليغ2، والمدرب ميكاييل لوندرو أنزله للرديف لغياب مكانة له حتى في دكة الإحتياط.
معاناة لفرض الذات والإقناع وخلافة ماتيو الغندوزي في متوسط ميدان لوريان، ووضعية إدجوما الأسد الجديد تثير علامات إستفهام كبرى علما أنه لم يلعب قط كرسمي هذا الموسم بالدرجة الثانية الفرنسية وإكتفى بثلاث مباريات كبديل.

 

مواضيع ذات صلة