هكذا رد هؤلاء الأسود على إستبعادهم من العرين؟

لم يتأخر كثيرا بعض المحترفين المغاربة الذين واصل الناخب الوطني هيرفي رونار إستبعادهم من العرين لأسباب تقنية وإختيارية، ليردوا الإعتبار لأنفسهم بأداء لافت وأهداف رائعة مع أنديتهم الأوروبية نهاية الأسبوع الماضي.

سفيان بوفال إستعرض العضلات بهدف ساحر وعجيب مع صيطا فيغو ضد إشبيلية، وأكد أنه أحد أمهر اللاعبين المغاربة حاليا، إلا أنه غير محظوظ سواء كان مصابا أم في أوج عطائه.

المهدي كارسيلا وقع على أفضل مبارياته هذا الموسم في البطولة البلجيكية، وتمكن من إسقاط المتزعم كلوب بروج وإنزاله من عرش الصدارة، بعد هزمه بثلاثية سجل منها هدفا وصنع آخرا ليكون نجم المباراة الأول.

وفي تركيا تصدر مروان سعدان العناوين بعد توقيعه لهدف غاية في الدقة والإتقان مع ريزي سبور في شباك قيصري، وهو هدفه الثاني في مشواره المدهش والمتميز هذا الموسم.

كما زأر لاعبون آخرون بالتهديف أو التمرير كناصر الخياطي مع دين هاغ الهولندي وعدنان تيغادويني رفقة إسبيرغ الدانماركي، دون إغفال العرض الجيد الذي قدمه نبيل الزهر نجم ليغانيس أمام رايو فاليكانو.

مواضيع ذات صلة