اشرف داري على خطى نيبت

سؤال مهم ومستفز في الوقت نفسه ذلك المرتبط بسبب تهميش فرقنا الوطنية للاعبيها الناشئين و صغار السن و لعل أشرف داري و بدر كادارين نموذج لهذا الوضع.
اشرف داري في مبارتين كل من تعاقبوا على الوداد افتقدوا الجرأة و القدرة على تحمل المسؤولية باجلاسه في كرسي الاحتياط مدافع بمقاسات مهمة ترشحه ليقتفي اثار مل من نيبت و العدوة اللذان لحقت بعالم الاحتراف الاوروبي من الفريق الأحمر.
بقليل من الثقة و ببعض الارشادات و المتابعة المرة المغربية التي تفتقد للاعبين جيدين في هذا المركز قادرة على ربح مدافع بمواصفات دولية.

مواضيع ذات صلة