كروس أول من أصطدم مع لوبيتيغي

كشفت صحيفة "موندو ديبورتيفو" الإسبانية عن السبب الحقيقي وراء جلوس طوني كروس على مقاعد البدلاء خلال لقاء ريال مدريد وليفانطي برسم الدورة 9 والتي انتهت لطالح الأخير بـ2 – 1.

وأوضحت الصحيفة في تقرير لها أن جولين لوبيتيغي مدرب الريال دخل في صدام مع الدولي الألماني كروس، وأن العلاقة بينهما لم تعد على ما يرام وذلك بسبب اعتراض النجم الألماني على المركز الذي يشغله في الموسم الحالي وهو مركز يقتصر أكثر على الواجبات الدفاعية، وهو ما من شأنه أن يحد من تحركات كروس على مستوى الاندفاع الهجومي.

هذا الاعتراض حسب الصحيفة لم يرق للمدرب لوبيتيغي فعاقبه في مباراة ليفانطي بالجلوس على كرسي الاحتياط ولم يشركه طيلة اللقاء، وفضل الدفع باللاعب داني سيبايوس في خط الوسط خلال الشوط الثاني.

مواضيع ذات صلة