هؤلاء لن تراهم في المنتخب الوطني!

عمر القادوري

منذ إلتحاقه بتدريب المنتخب المغربي الأول قبل عامين ونصف تقريبا، أسقط الناخب الوطني هيرفي رونار العديد من اللاعبين المغاربة المحترفين بأوروبا من حساباته، ورفض تجديد دعوتهم لعرين أسود الأطلس، رغم أن بعضهم يواصل بريقه في ملاعب القارة العجوز.
رونار لم يعد يهتم بخدمات ميمون ماحي لاعب غرونينغن الهولندي، عمر القادوري ولا بالظهير الأيمن لديجون الفرنسي فؤاد شفيق ، وقبله تخلى عن خدمات يوسف العرابي لاعب الدحيل القطري، وكذلك زهير فضال مدافع ريال بيتيس ، ناهيك عن ياسين أيوب لاعب فاينورد الهولندي، والمهدي كارسيلا متوسط ميدان ستاندار دولييج، بالإضافة إلى زكرياء لبيض لاعب أجاكس أمستردام،  وأسامة طنان لاعب أوتريخت الهولندي واللائحة طويلة للاعبين سبق لهم حمل القميص الوطني، لكن ولإختيارات الثعلب الفرنسي تم إسقاطهم من مفكرته.
لاعبون يواصلون البصم على مستويات عالية في بطولات مختلفة، لكن الحظ خانهم مع رونار، في ظل تواجد كم وافر  من المحترفين المتألقين الذين قبضوا على الرسمية، وأغلقوا الأبواب على الأخرين،في إنتظار ماستؤول إليه الأمور في المرحلة المقبلة، مع إقتراب موعد نهائيات كأس إفريقيا 2019 ، والتي يسعى المنتخب المغربي لبلوغ نهائياتها دون حسابات أخر لحظة.

 

مواضيع ذات صلة