سفريات تزعج مسؤولي الجامعة

المعروف عن الناخب الوطني هيرفي رونار كثرة سفرياته خارج المغرب، اما لفرنسا لزيارة اسرته او الى السينغال للإطمئنان على رفيقته او لبلدان أخرى من أجل الاستجمام.
هذا الأمر اكيد انه يقلق، بل يزعج مسؤولي الجامعة الملكية المغربية وعلى رأسهم فوزي لقجع، بحيث على هيرفي رونار بما انه مدربا للمنتخب الوطني ان يبقى بالمغرب لمتابعة لاعبي البطولة الاحترافية وايضا المحترفين المغاربة باوروبا والخليج. 
ويلتزم رونار فقط بحضوره للمغرب عندما يكون منتخب الأسود على موعد مع مباراة ودية او رسمية، او في بعض المواعيد ذات صلة بعمله. 
وامام هذا الوضع، فمن غير المستبعد ان تخصص الجامعة مكتبا خاصا بالمركز الوطني لكرة القدم بالمعمورة بمدينة سلا، مجهزا بكل الوسائل التي تساعد هيرفي رونار على عمله، وبالتالي الحد من كثرة سفرياته. 

 

مواضيع ذات صلة