حانت فرصة المحمدي للثأر ورد الدين

بعدما تعرض لسقطة مفاجئة ومؤلمة في آخر دورة أمام إلتشي، يعود مالقا متصدر الدرجة الثانية الإسبانية إلى ملعبه لاروزاليدا بحثا عن الفوز وتعزيز الريادة.

النادي الأندلسي يستضيف نومانسيا المتموقع في وسط الترتيب، والكفة تميل إلى جهته ليحقق النقاط الثلاث التي يحتاجها بشدة لتفادي الدخول في نفق الشك، والنزول من عرش المقدمة.

وتعتبر المواجهة فرصة للثأر ورد الدين من الحارس منير المحمدي لفريقه القديم، والذي أذاقه العذاب والمعاناة لسنة كاملة، وهمشه في كرسي الإحتياط عن قصد لشهور عديدة بسبب رفضه تجديد العقد.

مواضيع ذات صلة