هذه هي التهم الموجهة للأحمدي قبل الاستغناء عنه

ينوي نادي الاتحاد السعودي الاستغناء عن الدولي المغربي كريم الأحمدي، بعدما قررت إدارته تغيير 7 من الـ8 محترفين الذين يلعبون للفريق خلال فترة "الميكاطو" الشتوي القادم.

وتتهم إدارة النادي محترفي الفريق بالفشل الذريع، إذ لم يقدموا حسب رأيها ما كان مأمولا فيهم، وتعتبر تعاقداتهم غير موفقة.. كما ترى أن المحترف الوحيد الذي يستحق البقاء للدفاع عن قميص الفريق هو التشيلي كارلوس فيلانوفا.. فيما سيتم الاستغناء عن الآخرين وهم: البرازيليون تياغوا كارليتو وجوناس دي سوزا ويندرسون أوليفيرا وروماريو دا سيلفا، والأسترالي ماتيو غورمان والصربي ألكسندر بيزيتش والمغربي كريم الأحمدي.

ويحمل صك الاتهام الخاص بالأحمدي التقصير على مستوى خط وسط الميدان سواء فيما يخص الواجبات الدفاعية أو المهام الهجومية.. إذ ترى إدارة الفريق أن دخول مرماه 17 هدفا في 7 دورات وعجزه عن تسجيل أكثر من 7 أهداف يعود بالأساس إلى خلل كبير على مستوى خط وسط الميدان الذي يشغله الأحمدي. 

مواضيع ذات صلة